لأول مرة.. تويتر يطرح ميزة جديدة للتحكم في الخصوصية

أعلنت منصّة التدوين العالمي "تويتر" عم طرح ميزتها الجديدة "دائرة تويتر"، التي تمكن المستخدمين حول العالم من مشاركة تغريداتهم مع مجموعات محدّدة من المتابعين، ويتمتع رواد المنصة من خلال هذه الميزة بالقدرة على اختيار قائمة المتابعين الذين يمكنهم رؤية تغريداتهم والتفاعل معها بسهولة عند نشرها، وبذلك، أصبح بإمكان المغردين الاستمتاع بإجراء محادثات ذات طابع شخصي، وتعزيز العلاقة التي تربطهم بمجموعات محددة من متابعيهم.

وتم اختبار النسخة التجريبية من هذه الميزة على مجموعة محددة من رواد المنصة في أبريل الماضي، وهو ما أتاح ابتكار أدوات جديدة تتوافق مع التفضيلات الشخصية للمغردين، واتخاذ القرارات بشأن مشاركة المحتوى واختيار المتابعين، وتحديد الوقت الأنسب للتفاعل معهم، وابتداءً من أمس، باتت هذه الميزة متاحة على الأجهزة التي تعمل بنظامي (iOS) و(Android) وعلى الموقع الإلكتروني Twitter.com حول العالم.

دائرة تويتر 

ويستطيع المستخدمون ضمن "دائرة تويتر"، وقبل نشر أي تغريدة، رؤية خيار مشاركتها مع دائرة محددة من المتابعين أو جميعهم، كما يمكنهم إضافة عدد يصل إلى 150 متابعاً ضمن تلك الدائرة، التي يمكن تغيير خصائصها في أي وقت ومن دون إشعار المتابعين بذلك. 

ويمكن للمتابعين أيضا ضمن "دائرة تويتر" رؤية شارة خضراء عند أسفل التغريدات التي يرغبون بنشرها، ولا يمكن إعادة نشر هذه التغريدات أو مشاركتها، علماً بأن المتابعين المدرجين ضمن الدائرة المحددة فقط يمكنهم رؤية التغريدات والتفاعل معها والردّ عليها بخصوصية تامة، حتى لو لم يكن حساب المستخدم حساباً محدود الخصوصية.

امتلاك الخيار والأدوات

وتحاول "تويتر"، عن طريق هذه الميزة الجديدة، تمكين جميع روادها من امتلاك الخيار والأدوات الضرورية للتحكم بخصوصية تغريداتهم والتفاعل بكل شفافية مع المحادثات القائمة، كما يحلو لهم، وساعة يشاؤون.

ومنذ أن طرحت "تويتر" المرحلة التجريبية لهذه الميزة، أعرب المغردون عن كيفية إسهامها بشكل ملحوظ في الارتقاء بتجربتهم الشخصية عبر المنصة وتعزيز خصوصية تغريداتهم، بما في ذلك القدرة على نشر التغريدات والتعبير عن آرائهم الشخصية بمزيد من الحرية.