كندا تكشف عن قطارات فائقة السرعة بتكنولوجيا الروافع المغناطيسية

ذكرت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية أن إحدى الشركات الكندية تعتزم نقل المسافرين قبل 2035 باستخدام قطارات فائقة السرعة بتكنولوجيا الروافع المغناطيسية.

وأوضحت "سي إن بي سي" أنه من المقرر بدء المرحلة الأولى من المشروع العام الجاري، وتستند المركبة إلى مبادئ مشابهة لمفهوم "الهايبرلوب"، أي نظام النقل عالي السرعة، الذي اشتهر به رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك.

ويمكن للقطارات السفر بسرعة ألف كيلومتر في الساعة أي أسرع من الطائرات أحيانًا.