إختيار إدمونتون لتكون أفضل مدينة كندية للعيش و الإقامة

احتلّت مدينة إدمونتون في مقاطعة نيوبرونزويك الأطلسية المرتبة الأولى في قائمة أفضل المدن الكندية للإقامة.

ويرجع الترتيب لموقع “موفينغ والدو” (Moving Waldo) الذي يجهز سنوياً قائمة بعشر مدن يختارها وفقاً لمعايير متعلقة بالسلامة العامة والإسكان الميسور التكلفة وتَوفُّر المتنزهات والمرافق الترفيهية.

كما استثمرت إدمونتون بكثرة في السنوات الأخيرة لتحسين المرافق المذكورة، كما يقول عمدة المدينة إريك ماركي. وذكر العمدة، عملية بناء مركز جان ديغل، وهو مدرّج لاستقبال مباريات الهوكي على الجليد والعروض الفنية، ومركز الفنون ومرافق ترفيهية أُخرى.

ولهذه الأسباب يختار الكثير من الناس الاستقرار في إدموندتون، بحسب العمدة. ويأتي هؤلاء بشكل أساسي من أونتاريو، كبرى مقاطعات كندا بعدد السكان وحجم الاقتصاد، ومن مقاطعات الغرب.

كذلك أوضح الموقع موفينغ والدو، أن معدّل سعر المنزل في إدمونتون بلغ 150.622 دولاراً وإنّ معدّل إيجار الشقة التي تضم غرفة نوم واحدة يبلغ 545 دولاراً شهرياً. وهذا ما يجعل المدينة متميزة وفق عمدتها.

وأعرب العمدة عن سروره لأنّ عدداً متزايداً من الطلاب الدوليين الذين يتخرجون في إدموتتون يستقرون فيها بشكل دائم.

ايضا أضاف العمدة أنّ البلدية تعتزم أن تعلن قريباً عن خططها وحوافزها في مجال الإسكان.

وفي 30 كانون الثاني (يناير) الحالي ستكشف البلدية أيضاً عن نتائج دراسة طلبتها لكي تعرف بشكل أفضل ما هي الاحتياجات والفرص في مجال الإسكان.

وتتضمن أيضاً قائمة موقع “موفينغ والدو” لعام 2023 مدينة في نوفا سكوشا، كبرى المقاطعات الأطلسية من حيث عدد السكان؛ وهي ترينتون، بالإضافة إلى أربع مدن في مقاطعة كيبيك هي ساغنيه وكيبيك العاصمة وليفي وثيتفورد ماينز، وثلاث مدن في أونتاريو هي ديب ريفر وباري وويلينغتون كاونتي، ومدينة هاي ريفر في مقاطعة ألبرتا.

وإدمونتون التي احتلت المرتبة التاسعة في القائمة نفسها عام 2022 تفوّقت على كافة المدن الأُخرى هذا العام.

ويتجاوز تعداد سكان إدمونتون مع ضواحيها، 22 ألف نسمة، فضلا عن أن اللغة والفرنسية هي اللغة الأم للغالبية الساحقة من السكان.