قمة "سيتي" وليفربول .. تعدد المكاسب وامتياز الاستعداد لاستئناف الدوري الإنجليزي

رزان النعيمي

المصدر: وكالة أنباء الإمارات

حقق مانشستر سيتي فوزاً ثميناً على ليفربول في بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، مستعيداً نشاطه بعد فترة توقف طويلة فرضتها بطولة كأس العالم، محققاً نتيجة 3-2 مساء الخميس 22 ديسمبر 2022م، في دور الـ16 لهذه البطولة.
 

وتم لمانشستر سيتي خلال مباراته التي استضافها على ملعبه باستاد "الاتحاد"، تحقيق دفعة معنوية للفريق ضد نظيره الذي تُوِّج بلقب البطولة في الموسم الماضي، محققاً إمكانية استئناف رحلته في الدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي الذي يستأنف فعالياته في منتصف الأسبوع المقبل، وآملاً في الفوز باللقب الذي احتكره أربعة مواسم متتالية قبل أن يفوز به ليفربول في الموسم الماضي.


وكانت المباريات بين مانشستر سيتي وليفربول قد أصبحت من أهم المواجهات على الساحتين الأوروبية والعالمية في السنوات الأخيرة. وقد أثبت الفريق لمحبيهم احتفاظهم بلياقتهم رغم فترة الانقطاع السابقة خلال المونديال، حيث ظهر أكثر من لاعب بمستويات جيدة وفي مقدمتهم الشاب النرويجي إيرلنج هالاند الذي استمرّ مع الفريق في سجله التهديفي المتميز في أول موسم له باستاد الاتحاد، إضافةً إلى البلجيكي كيفن دي بروين ورياض محرز، وقد طمأن أداؤهم الإسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي.

كما برهن ليفربول والمدير الفني للفريق، الألماني يورجن كلوب على جاهزية واسعداد لاعبيه وفي مقدمتهم المصري محمد صلاح، الذي كان قد تمكن من تسجيل أحد هدفي الفريق خلال المباراة.

وبذا يكون فريق مانشستر سيتي قد تقدم خطوة على طريق استرجاع لقب البطولة، متأهلاً لدور ال8، وذلك للمرة ال5 في المواسم ال7 التي خاض فيها البطولة بقيادة جوارديولا، محقِّقاً في أربع مراتٍ منها التتويج باللقب، مما يمطر الفريق بتفاؤل كبير قبل مواجهة ساوثهامبتون في دور ال8.


وإذا تحقق لفريق مانشستر سيتي التتويج باللقب هذا الموسم، سيرتفع رصيد ألقابه في البطولة إلى 9، بحيث يتقاسم مع ليفربول صدارة قائمة أكثر الفرق تتويجاً بلقب هذه البطولة على مدار تاريخها.