آخر الأخبار

مستشفى للأطفال في أونتاريو يتلقى تبرعًا سخيًا لخدمات الصحة العقلية

تلقى مستشفى الأطفال في أونتاريو الشرقية ( CHEO )  تبرعًا بقيمة مليون دولار لخدمات الصحة العقلية للرضع والطفولة المبكرة (IECMH) في المستشفى.

كشف ممثلو المستشفى في 22 يونيو أن برنامج IECMH مصمم لعلاج مشاكل الصحة العقلية لدى الرضع والأطفال منذ الولادة حتى سن السادسة.

والجدير ذكره أن مؤسسة Happy Roots Foundation هي التي قادت حملة التبرع هذه وحققت بالفعل قيمة تبرعات عالية.

ومن جهتها قالت لينسي شيرمان زيكولين، المؤسس المشارك و رئيس مجلس إدارة مؤسسة Happy Roots Foundation "نحن متحمسون لدعم البرنامج في CHEO وعبر أوتاوا ، وكما نأمل أن يزيل وصمة المعتقدات الراسخة اجتماعيًا حول الصحة العقلية للرضع والأطفال، ويعزز التدخل المبكر كوسيلة للوقاية"

أوضحت الطبيبة النفسية الدكتورة كاثرين ماثيسون في مستشفى  CHEO ، أن بعض مخاوف الصحة العقلية تبدأ في وقت مبكر من الطفولة أو ما قبل المدرسة.

وأضافت الدكتورة :" نحن نعلم أنه عندما نتدخل في وقت مبكر من حياة الطفل، يمكننا إحداث فرق في النتيجة طويلة المدى". "قد تشمل أعراض الصحة العقلية لدى طفل يبلغ من العمر ستة أعوام أي شيء من نوبات الغضب الشديدة والتحدي والعدوانية والمشاكل السلوكية والقلق وتغيرات المزاج والصدمات وصعوبات العلاقة بين الوالدين والطفل. يمكن لفريقنا إكمال تقييم متخصص وتقديم العلاج أو التعاون مع العديد من شركائنا المجتمعيين لمقابلة العائلات أينما وجدوا. "

وفي نفس السياق سيدعم هذا التمويل فريقًا من المختصين لتقديم الرعاية السريرية والتدريب المجتمعي والبحث. هذا وسيتم تسليم البرنامج من قبل CHEO وأعضاء آخرين في فريق Kids Come First Health

برزت الصحة العقلية للرضع والطفولة المبكرة كمجال حيوي في وقت عصيب لم يسبق له مثيل في مجال الصحة العقلية في أونتاريو. فقد تضاعفت اضطرابات الأكل والحالات التي تطلب دخول مستشفى في الأشهر الـ 27 الماضية، وكانت هناك زيادة بنسبة 30 في المائة في طلبات المشورة والعلاجات المتعلقة بالصحة العقلية للأطفال في أوتاوا فقط.

ومن جهته قال أليكس مونتر، رئيس CHEO والرئيس التنفيذي، إن التبرع سيساعد في الاستجابة للحاجة المتزايدة للتدخلات المبكرة وحلول الصحة العقلية الدائمة.

وأضاف مونتر: "نحن نعلم أنه عندما يتعلق الأمر بصحة الأطفال" فإن كل يوم مهم وكل تأخير له تكلفة  للفرد والنظام ". "يتألم العديد من الأطفال ونحتاج إلى المزيد من الخدمات السريرية المتاحة لمساعدتهم. هذه الهدية المذهلة هي استثمار حيوي لأطفالنا الصغار يضعهم على طريق أفضل ويساعدهم على عيش حياتهم بشكل أفضل "

تحرير: ديما أبو خير