أخبار كندا

وكالة الطاقة الدولية: كندا سوف تواجه تحديًا للاحتفاظ بوضعها كقوة نفطية كبرى

قالت وكالة الطاقة الدولية إن كندا سوف تواجه تحديات للحفاظ على وضعها كقوة عالمية للنفط والغاز في عالم يتحول نحو صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول منتصف القرن.
 

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن مراجعة بشأن سياسة الطاقة في كندا أصدرتها وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس، أن الدولة تسعى إلى الاستمرار كـ"مورد عالمي رئيسي للنفط والغاز" بعد عام 2050 حتى في الوقت الذي تدفع فيه الدول، بما في ذلك كندا نفسها، من أجل خفض الانبعاثات.

وتعهد منتجو النفط الرئيسيون في كندا، التي تملك ثالث أكبر احتياطي نفط في العالم، بالوصول إلى صفر انبعاثات كربون من عملياتهم بحلول منتصف القرن الحالي، وذلك بشكل أساسي من خلال استخدام تقنيات احتجاز الكربون وتخزينه، في محاولة للحفاظ على القطاع.

لكن هذه الأهداف لا تشمل أي حل بشأن الكميات الأكبر من الانبعاثات، الناجمة عن احتراق الوقود في المصافي والمصانع والمركبات والمنازل.

وبينما أشادت وكالة الطاقة الدولية بالدور الريادي لكندا في سياسات خفض الانبعاثات، أضافت أن الدولة "ينبغي أن تولي اهتماما وثيقا للتحول عن الطلب على النفط والغاز على مستوى العالم".

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق