آخر تحديث :الأحد 29 مارس 2020 -

غابة اللافتات الكندية ..91 ألف حكاية حنين للأوطان

  • غابة اللافتات الكندية ..91 ألف حكاية حنين للأوطان

الغابة المليئة باللافتات في كندا تختلف عن أي غابة أخرى على كوكب الأرض، وقد نمت إلى حد أن إحصاء لمركز «زوار واتسون لايك» احتسب أخيراً وجود 91 ألف لافتة تظلل أفق تلك الغابة الواقعة في يوكون، على بعد 10 أميال شمال الحدود الكندية الأمريكية، في واحدة من أكثر مناطق الغابات كثافة في البلاد.

تفيد مؤسسة سميثسونسان أن اللافتات الجاثمة بشكل عشوائي فوق بعضها بعضاً، استقدمها محليون وأشخاص من جميع أنحاء العالم من برلين وموسكو ودبلن وهاواي، وغيرها. وهي تشكل المجموعة الأكبر من اللافتات في مكان واحد من أنحاء العالم، والتي ترمز في دلالاتها إلى حنين واضعيها لأوطانهم وفخرهم بها.

بدأت الفكرة عندما قام جندي أمريكي اسمه كارل لندلي بوضع لافتة هناك عام 1942 فيما كان يساعد ببناء الطريق السريع لآلاسكا خلال الحرب العالمية الثانية. وقام لندلي بطلاء اللافتة باللونين الأحمر والأبيض، وكتب عليها «دانفيل إيلينوي 2835 ميلاً»، وهي المسافة التي تفصل الجندي المشتاق عن مسقط رأسه. لم يكن يعرف أن مسافرين من قريب وبعيد كانوا يتبعون خطواته ويضعون لافتات أيضاً.


عاجل