آخر تحديث :الأحد 29 مارس 2020 -

أبناء الجالية اليمنية يطالبون بحماية آثار عدن من النهب

  • أبناء الجالية اليمنية يطالبون بحماية آثار عدن من النهب

عرب كندا نيوز :عبر عدد من أبناء الجالية اليمنية(أبناء الجنوب) في كندا عن استيائهم تجاه الانتهاكات التي تطال المواقع الأثرية والمعالم التاريخية في العاصمة المؤقتة عدن، على أيدي نافذين، وفي ظل غياب دور الجهات المعنية في وضع حد لتلك الانتهاكات والحفاظ على الآثار.
وناشدت كل من “مجموعة العمل من أجل الجنوب – كندا”، و”جالية أبناء الجنوب الكندية”، و”ملتقى أبناء الجنوب في كندا”، كل من أسمتها بـ “القوى الخيرة” في الجنوب عامة وعدن خاصة، العمل على وقف الانتهاكات المستمرة للمعالم الأثرية والتاريخية في محافظة عدن، والوقوف صفاً واحداً تجاه العبث الذي يطالها.
وأبدى أبناء الجنوب في كندا، عبر الكيانات التي تمثلهم في المهجر، استياءهم من سلسلة الاعتداءات الوحشية التي تستهدف الحضارة والمعالم الأثرية، سواء بنهبها، أو بالبسط عليها وعلى أراضيها، أو تدميرها بالبناء غير الشرعي، مشددين على أن هذه المعالم هي ملك للجميع، وتقع مسئولية الحفاظ عليها وحمايتها على عاتق الجميع، جيلاً بعد جيل.
كما أكدوا تمسكهم بخيارات إنهاء الحرب، وإحلال السلم، وإنصاف القضية الجنوبية، والتصدي لكل المحاولات الهادفة لزعزعة أمن المواطن وطمس موروثه وثقافته، في إشارة إلى الانتهاكات والاعتداءات التي تطال المواقع الأثرية والمعالم التاريخية في عدن وغيرها من المحافظات الجنوبية، على أيدي نافذين استغلوا الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد للتخريب والبسط على المعالم الأثرية.


عاجل