IMG-LOGO
أحدث الأخبار : مسار تشكيل الحكومة التونسية يواجه تحديات متصاعدة ,والإقتصاد ينتظر حلولا ! أوتاوا..ليلة عاصفة, ووزارة البيئة تحذر من الفيضانات خلال الساعات القادمة شرطة بيل وتورنتو تبحث عن ثلاثة لصوص وتعرض مكافأة قدرها 25000 دولار !
علوم وتكنولوجيا

ارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي المسال وانتاجه يحدث تغير في السوق العالمية

2019-11-16 18:48:32 42 مشاهدة تحرير :mbaraka22 0 تعليقات
IMG

وكالات : تجزأ أسواق الغاز عادة إلى مناطق أو دول منفصلة بسبب الحاجة إلى خطوط أنابيب للربط بين المنتجين والمستهلكين في مختلف أنحاء العالم.

وفي تقريره الذي نشره موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي، قال الكاتب أوين جونسون إن ظهور الغاز الطبيعي المسال من شأنه أن يغير هذا المفهوم ويجمع بين المناطق المختلفة.

الغاز الطبيعي المسال هو غاز فائق التبريد يمكن نقله عبر المحيطات على متن ناقلة خاصة، مما يعني أن هذه هي المرة الأولى التي من الممكن أن يتدفق فيها الغاز من منطقة في العالم إلى منطقة أخرى.

وتعتبر مشاريع الغاز الطبيعي المسال معقدة للغاية وباهظة الثمن، لذلك يميل المطورون إلى تأمين مشتريهم بعقود طويلة الأجل.

أما في الولايات المتحدة، يقوم تطوير الغاز الطبيعي المسال على نموذج مختلف، إذ يسعد العديد من المنتجين الأميركيين ببيع الشحنات الفردية للغاز الطبيعي المسال بأعلى الأسعار، مما يؤدي إلى تطوير سوق فوري للغاز الطبيعي المسال.

مزيد من الاستثمار
مع زيادة الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال، ازداد الاستثمار في مرافق الغاز الطبيعي المسال أيضا، ووفقا للوكالة الدولية للطاقة، فإن إجمالي الاستثمارات في الغاز الطبيعي المسال قد سجل رقما قياسيا بلغ خمسين مليار دولار لعام 2019، مع حدوث معظم الاستثمارات في الولايات المتحدة وكندا.

ووفقا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، من المتوقع أن يبلغ متوسط إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة 91.6 مليار قدم مكعبة باليوم في عام 2019، بزيادة 10% مقارنة بعام 2018، وأن يرتفع إجمالي صادرات الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة بنسبة 53% مقارنة بعام 2018.

التسعير والتحوط

تتمثل الخطوة التالية المعتادة، بعد تطوير السوق الفورية، في ظهور مؤشر سعر واضح وشفاف.

واقترب حلم سوق الغاز العالمية المترابطة من التحقق في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي مع أول عملية تجارية في العقود الآجلة لتصدير الغاز الطبيعي المسال في ساحل الخليج الأميركي لبورصة شيكاغو التجارية.

ولكن قبل إطلاق العقود الآجلة للغاز الطبيعي المسال، لم يكن هناك أي معيار يسمح للمنتجين الأميركيين أو مشتريهم بالبيع اعتمادا على مؤشر واضح.

ويعالج الإطلاق الجديد هذه المشكلة من خلال توفير سعر تسوية يمكن استخدامه أساسا للتجارة المادية في سوق تصدير الغاز الطبيعي المسال بالولايات المتحدة.

وأضاف الكاتب أن التحدي الآخر الذي يواجه المشاركين في سوق الغاز الطبيعي المسال بالولايات المتحدة يتمثل في عدم قدرتهم على تأمين اقتصاداتهم من خلال التحوط في التزاماتهم المستقبلية للشراء أو البيع.

وفي الواقع، يستخدم العديد من التجار مؤشر "هنري هوب" التابع لبورصة شيكاغو التجارية باعتباره مؤشرا تقريبيا للغاز الطبيعي المسال في ساحل الخليج، ويعزى ذلك جزئيا إلى سيولته النقدية الهائلة.

ولكن الترابط في سوق الغاز الطبيعي المسال العالمية يعني أن أسعار تصدير الغاز الطبيعي المسال في بعض الأحيان يمكن أن تنفصل عن مؤشر هنري هوب، الذي يمثل السعر المحلي للغاز الطبيعي الأميركي، ويمكن أن يؤدي ارتفاع الطلب أو احتمال برودة الطقس في شمال آسيا في بعض الأحيان إلى زيادة أسعار الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة، حتى عندما تكون السوق المحلية هادئا.

الانتقال إلى طاقة أنظف

من المتوقع أن تؤدي قدرة الغاز الطبيعي المسال على تحسين الروابط بين مختلف أسواق الغاز الدولية إلى زيادة تقارب الأسعار بين مختلف مناطق العالم، وستكون هذه أول مرة نتحدث فيها عن سعر عالمي حقيقي للغاز، لذلك يعد تحديد سعر عالمي للغاز خطوة مهمة ليس فقط لجعل سوق الغاز الطبيعي المسال أكثر كفاءة، ولكن أيضا للسعي نحو تخفيف التأثير المحتمل لتغير المناخ.

وأفاد الكاتب بأن الغاز الطبيعي خاصة الغاز الطبيعي المسال، يزيح الفحم بشكل مطرد من قطاع توليد الطاقة في جميع أنحاء العالم.

ولا تزال اليابان أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في العالم، ولكن وفقا لوكالة الطاقة الدولية يأتي النمو من الصين، وفي حين لا يزال البلدان يستهلكان الفحم جزءا رئيسا من مزيج الطاقة، فإن استهلاك الغاز الطبيعي في تزايد.

وفي اليابان، أصبح الغاز أكبر مصدر لتوليد الكهرباء في البلاد ومن المتوقع أن يبقى كذلك.

ويرى الكاتب أن سعر الغاز العالمي الواضح سيسمح للشركات وواضعي السياسات بتقدير تكلفة التحويل بين الفحم والغاز وأنواع الوقود الأخرى المنتجة بدقة، ويمثل تماشيه مع زيادة الاستثمار والصادرات علامة أخرى على قبول الغاز الطبيعي، مصدرا عالميا رئيسا للطاقة لعقود مقبلة.

اترك تعليقك

لم يتم ارسال التعليق .. تأكد من ادخال الحقول المشار اليها *