IMG-LOGO
أحدث الأخبار : ملك الأردن يلتقي رئيس وزراء كندا ويتسلم الخميس جائزة في نيويورك إيران.. الاحتجاجات تمتد لـ 107 مدن والحرس الثوري يتوعد العراق ..تضامن طلابي مع المحتجين وإغلاق مدخل ميناء أم قصر
فعاليات

فيديو..... تغطية لحفل افتتاح خط قطار السكك الحديدية الخفيفة في العاصمة الكندية أوتاوا

2019-09-26 10:52:26 155 مشاهدة تحرير :mbaraka22 0 تعليقات
IMG

تقرير / أميرة ناصر

بعد مرور عشرة أيام من إنطلاق خط السكك الحديدية الخفيفة،  الحقيق تُبشر بالخير وحركة الإقبال على إستخدام القطار يتزايد حيث تم إستخدامه من عشرات آلاف الركاب.

بعد التأجيل عدة مرات تم الإعلان مؤخراً عن إفتتاح هذا الخط الهام والحيوي يوم السبت 14 سبتمبر الجاري  حيث إنطلق القطار من محطة تانيز باستشر وذلك بعد بالإعلان عن إفتتاح خط السكك الحديدية الخفيفة في مرحلته الأولى خلال حفل إفتتاح رسمي حضرته وسائل الإعلام المحلية المخلتفة ومنها عرب كندا نيوز .

 الجدير ذكره أن هذا القطار يصل بين محطة تانيز باستشر ومحطة بلير حتى يتم تجاوز مشكلة الازدحام المروري في العاصمة الكندية اوتاوا التي باتت تتوسع بشكل سريع وتشهد حالة إعمار وتطوير غير مسبوقة ، هذا وبعد عشرة أيام من تشغيله نجد أن حركة المترو تسير على أفضل ما يُرام وبات سكان العاصمة الكندية أوتاوا سعداء بذلك ويتطلعون لتنفيذ المراحل اللاحقة من شبكة السكك الحديدية الخفيفة حتى تربط كل ضواحي العاصمة بمركز المدينة الذي يعتبر هو قلب الاعمال وأكثر الأماكن ازدحاماً بالموظفين .

بهذا الصدد قامت صحيفة عرب كندا بإجراء مقابلات مع عدة شخصيات رسمية شاركت بافتتاح خط المواصلات الجديد LRT في الرابع عشر من الشهر الحالي.

حيث تحدثت وزيرة البيئة الكندية كاثرين  ماكينا، بحديثٍ سريع لصحيفة عرب كندا نيوز عن افتتاح خط القطارات الجديد الذي تم في مركز المدينة، تحديداً في محطة "توني باستشر".

وأوضحت الوزيرة ماكينا أن هذا الافتتاح يعد أمراً مهماَ جداَ لمدن ذات أهمية كالعاصمة أوتاوا، وأشارت أن الحكومة الكندية كانت ملتزمة بتنفيذ هذا المشروع، حيث أن قيمة تنفيذه بلغت مبلغ 20 مليون دولار؛ وأضافت أن الحكومة كانت شديدة الحرص على أن تنفق هذه التكاليف لخدمة المواطنين ولانتفاعهم، وأكدت على كونها وزيرة للبيئة بأنها حرصت دوماً أن لا تكون هذه القطارات مصدراً لتلوث المدينة والهواء.

وأشارت الوزيرة ماكينا إلى أن افتتاح الخط السريع للمواصلات شيء جيد جداَ، وأنه يسعدها جداَ رؤية الناس يستخدمون القطار. وذكرت أن مطالب الناس من هذه الخدمة أن تكون أقل ثمناً وأكثر سرعة ونظافة، هذا بالإضافة إلى أن افتتاح هذه الخدمة سيشكل فرقاً أكبر في حياة المواطنين. مضيفةً:

"عندما يسكن الشخص في شرق مركز المدينة أو غربها سيستطيع أخذ الخط الجديد أو الحافلات لتصل إلى قلب المدينة بشكل أسرع بكثير، وبالتالي ستقلل هذه الخدمة من ازدحام الطرق في مركز المدينة وستساهم كثيراً في وصول الناس بشكل أسرع لمنازلهم".

كما قامت صحيفة عرب كندا بعمل حوار قصير مع عمدة العاصمة الكندية أوتاوا "جيم واتسون" الذي تحدث بدوره عن افتتاح خط القطارات الجديد الذي تم في مركز المدينة، تحديداً في محطة "توني باستشر".

حيث تحدث "واتسون" أنه فخور جداً بافتتاح هذه الخدمة للمواطنين، ودعى المواطنين باستخدام خط القطارات السريعة الذي تم افتتاحه، مؤكداً على أنه قد بدأ بلمس النتائج لهذه الخدمة من خلال مسار الخطوط الجديد الذي سيمكن الناس من التجول في أنحاء مختلفة من المدينة. مضيفاً:

"في أول ثلاثة أسابيع سيكون هناك خدمة حافلات توازي الخطوط الجديدة للقطارات السريعة، لكن بعد هذه المدة سيستطيع الناس أخذ الحافلة والتحويل للمحطات المحددة الواصلة لمركز المدينة بشكل سريع جداَ وبذلك سيقل الزحام في تلك المنطقة".

كما كان لصحيفة عرب كندا حواراً قصيراً مع  العضو البرلماني لمقاطعة أونتاريو جون فريزر الذي تحدث عن افتتاح  هذا الخط الجديد للقطارات الجديدن حيث قال أن هذا اليوم رائع لأوتاوا وسكانها. حيث أن هذا المشروع مازال في بدايته فقط وهي بداية مهمة جداّ، وسيكون له أثر كبير جداَ مستقبلاَ، فالفائدة لا يلمسها المواطنون حالياَ بل لعشرات السنوات المقبلة، فالمدينة ستتسع وتتطور بنواحي مختلفة.

وأشار النائب"فريزر"  إلى أهمية تخفيف الزحام من منطقة مركز المدينة ، مؤكداً على أن هذه الخدمة ستساعد في تغطية الخدمات في تلك المنطقة، وبالتالي سيقل عدد الحافلات التي تمر من منطقة مركز المدينة،  والتي تتسبب بشكل كبير في خلق الزحام.

كما ذكر بأنه سيتم إضافة ممر في الاتجاه بين شرق وغرب المدينة وهذه الأطراف للمدينة تبعد كثيراً عن بعضها البعض، وسيضيف هذه الممر الجديد فرقاّ كبيراّ، بالإضافة إلى أن المرحلة الجديدة لخطوط القطارات ستذهب باتجاه جنوب المدينة. وتحدث أيضاَ عن أن هذه الخطوط ستساعد في تطور اقتصاد المدينة وسيغير بكيفية تخطيط المنازل واختيار الأحياء لتشملها المواصلات.

وفي سؤاله عن كيفية تجنب الأخطاء التي تمت في هذه المرحلة عند إنشاء المراحل المستقبلية للمشروع، أجاب النائب "فريزر" أنه في أي مشروع قد يتم استباق كيفية ومدة العمل، فالحكومة كانت ملتزمة بتنفيذ هذا المشروع بالإضافة إلى وجود جانب من المخاطرة بحياة العاملين في هذا المشروع، وتعد هذه هي الطريقة الوحيدة لعمل ذلك. فليس بالاستطاعة تجنب الأخطاء والاستعجال من تنفيذ خطوات المراحل ويجب عملها بشكل صحيح، ويضيف أن هذه الخدمة لا توجد هنا لمدة أسبوع واحد فقط بل للخمسين عام أو المئة عام المقبلة.

ووجه النائب "فريزر" رسالة لسكان أوتاوا تحدث فيها من خلال عرب كندا نيوز بأن أوتاوا مدينة فيها حياة رائعة ومواصلات جيدة، فالناس باستطاعتهم الحركة والقيام بأعمالهم واستثماراتهم، مضيفاً:

"لقد عشت في أوتاوا منذ صغري ولا أريد أن أذهب لمكان اَخر. فنحن نعيش في مدينة مميزة تستطيع فيها أن ترى تعايش الناس من مختلف الأعراق، بالطبع لا يزال هناك الكثير لعمله للتقدم، لكن هناك أكثر من مائة عرق يعيشون بأوتاوا ويتحدثون بلغات مختلفة، أتحدى أي شخص أن يثبت أن يتكرر مثل هذا النموذج بأماكن أخرى، قد يوجد لكنه نادر".

أيضاً  كان  لصحيفة عرب كندا حوار قصير مع رئيس لجنة النقل في المجلس البلدي للعاصمة الكندية أوتاوا " ألين هابلي" حول نفس الموضوع الذي عبر  بدوره عن أنه كان في ذلك اليوم متحمساَ ومتعباَ كثيراَ لكن كل الجهود تكللت بالنجاح في افتتاح هذا المشروع، وأضاف أنهم لم يواجهوا عقبات وأن الأمور تمت كما هو مخطط لها.

 

 

اترك تعليقك

لم يتم ارسال التعليق .. تأكد من ادخال الحقول المشار اليها *